منتديات الدكتور محمد الأمير

منتديات الدكتور / محمـــد الأميـــر ألهــــم . أخصائى العلاج بالأعشــــــــــاب
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 السيرة الذاتية لفضيلة الامام الغزالى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الدكتور/ محمد الأمير
Admin


عدد المساهمات : 164
تاريخ التسجيل : 09/11/2012

مُساهمةموضوع: السيرة الذاتية لفضيلة الامام الغزالى   الأربعاء نوفمبر 14, 2012 9:09 am


ترجمة
الإمام الغزالي رحمه الله تعالى








اسمه ، ولادته ، نشأته
هو محمد بن محمد بن أحمد ، أبو حامد ،
الطوسي، الغزالي ولد في مدينة طوس سنة (450هـ)
كان والد الإمام الغزالي يغزل الصوف
ويبيعه في دكانه بطوس.
حياته العلمية
قرأ الغزالي في صباه طرفاً من الفقه في
بلده على أحمد بن محمد الراذكاني، ثم سافر
إلى جرجان، إلى الإمام أبي نصر الإسماعيلي
، وعلق عنه ( التعليقة) ثم رجع إلى طوس


قال الإمام أسعد الميهني: فسمعته يقول:
قطعت علينا الطريق ، وأخذ العيارون جميع
ما معي ، ومضوا فتبعتهم ، فالتفت إلي
مقدمهم وقال: ارجع ويحك وإلا هلكت
فقلت له : أسألك بالذي ترجو السلامة منه أن
ترد علي تعليقتي فقط فما هي بشيئ تنتفعون
منه
فقالي لي وما هي تعليقتك؟
فقلت: كتب في تلك المخة هاجرت لسماعها
وكتابتها ومعرفة علمها ، فضحك زقال: كيف
تدعي أنك عرفت علمها وقد أخذت منك فتجرت من
معرفتها وبقيت بلا علم
ثم أمر بعض أصحابه فسلم إلي المخلاة
قال الغزالي: فقلن : هذا مستنطق أنطقه الله
ليرشدني به في أمري ، فلما وافيت طوس ،
أقبلت على الاشتغال ثلاث سنين حتى حفظت
جميع ما علقته وصرت بحيث لو قطع علي الطريق
لم أتجرد من علمي
ثم إن الغزالي قدم نيسابور ولازم إمام
الحرمين أبا المعالي عبد الملك الجويني
وجد واجتهد ، حتى برع في المذهب ، والخلاف
والجدل والأصلين والمنطق وقرأ الحكمة
والفلسفة وأحكم كل ذلك
ولما توفي إمام الحرمين - وذلك في الخامس
والعشرين من شهر ربيع الآخر سنة (487 هـ) -
خرج الغزالي إلى المعسكر قاصداً الوزير
نظام الملك إذ كان مجلسه مجمع أهل العلم و
ملاذهم فناظر الأئمة والعلماء في مجلسه
وقهر الخصوم وظهر كلامه عليهم واعترفوا
بفضله ، وتلقاه الصاحب بالتعظيم والتبجيل
وولاه تدريس مدرسته ببغداد وأمر بالتوجه
إليها . فقدم بغداد في سنة 448 للهجرة ودرس
بالنظامية ، وأعجب الخلق حسن كلامه وكمال
فضله وفصاحة لسانه ، ونكته الدقيقة ،
وإشاراته اللطيفة وأحبوه
فأقام على تدريس العلم ونشره بالتعليم
والفتيا والتصنيف مدة ، عظيم الجاه ، زائد
الحشمة عالي الرتبة ، مسموع الكلمة ،
مشهور الاسم تضرب به الأمثال ، وتشد إليه
الرحال
كما اتصف بالزهد والتصوف ، وقام بزيارةعدد
من بلاد الشام ومصر وعودته إلى خراسان
وفاته رحمه الله
هكذا استمر الغزالي على أداء وظائفه
إلى أن أصابته عين الزمان - كما قال عبد
الغافر- وضنت به الأيام على أهل عصره فنقله
الله إلى كريم جواره بعد مقاساة أنواع
من القصد ، والمناوأة من الخصوم والسعي به
إلى الملوك وكفاية الله به ، وحفظه
وصيانته عن أن تنوشه أيدي النكبات ، أو
ينتهك ستر دينه بشيئ من الزلات


وكانت وفاته رحمه الله تعالى يوم الاثنين
، الرابع عشر من جمادى الآخر سنة 505 للهجرة
قال أبو الفرج بن الجوزي في كتاب ( الثبات
عند الممات) قال أحمد - أخو الإمام الغزالي
: لما كان يوم الاثنين وقت الصبح توضأ أخي
أبو حامد وصلى ، وقال : علي بالكفن ، فأخذه
وقبله ، ووضعه على عينيه وقال
سمعاً وطاعة للدخول على الملك ، ثم مد
رجليه ، واستقبل القبلة ، ومات قبل
الإسفار ، قدس الله روحه
ودفن في مقبرة الطابران ولم يعقب إلا
البنات
رثاه أبو المظفر الأبيوردي رحمه الله ،
فقال



من كل حي عظيم القدر أشرفه
بكى على حجة
الإسلام حين ثوى


على أبي حامد
لاح يعنفه
فما لمن يمتري
في الله عبرته


فالطرف تسهره
والدمع ينزفه
تلك الرزية تستوهي قوى جلدي

وماله شبهة
في العلم تعرفه
فما له خلة في الزهد
تنكره

من لا نظير له
في الناس يخلفه
مضى فأعظم مفقود فجعت
به

مؤلفات
الغزالي
أ- في التصوف والأخلاق
إحياء علوم الدين
الأربعين في أصول الدين
أيها الولد
بداية الهداية
منهاج العابدين إلى الجنة
مكاشفة القلوب
المقصود الأسنى في شرح أسماء الله
الحسنى
ب- في الفقه الشافعي

البسيط في فروع المذهب
الوسيط المحيط بأقطار البسيط
خلاصة الوسائل إلى علم المسائل في فروع
المذهب
الوجيز في الفروع
ج- في أصول الفقه

المستصفى في أصول الفقه
النخول في أصول الفقه
د - في علم الكلام والمنطق

الاقتصاد في الاعتقاد
إلجام العوام عن علم الكلام
قواعد العقائد: وهو نفسه الموجود في
كتاب الإحياء
مقاصد الفلاسفة
تهافت الفلاسفة
عقيدة أهل السنة
القسطاس المستقيم
فيصل التفرقة بين الإسلام والزندقة
محك النظر في المنطق
معيار العلم في المنطق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alhem.ibda3.org
 
السيرة الذاتية لفضيلة الامام الغزالى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الدكتور محمد الأمير :: المنتديات الاسلامـيــة ودعـوة الامـام المهـدى المنتظـر :: السير الذاتية لعلمـاء الديـن-
انتقل الى: